منتدى بنات × بنات


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل على المراة صلاة الجنازة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاميرةجميلة

avatar

عدد المساهمات : 385
تاريخ التسجيل : 12/02/2010
العمر : 23
الموقع : http://hibodjimi.almountadayat.com

مُساهمةموضوع: هل على المراة صلاة الجنازة   الإثنين مارس 01, 2010 11:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :

هل للمرأة أن تصلي على الجنازة أم لا؟
فأجاب :
نعم، الصلاة على الجنازة مشروعة من الجميع الرجال والنساء، تصلي على الجنازة في البيت، أو في المسجد، كل ذلك لا بأس، وقد صلت عائشة والنساء على سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنه- لما توفي، فالمقصود أن الصلاة على الجنائز مشروعة للجميع، وإنما المنهي عنه ذهابها إلى القبور، اتباع الجنائز إلى المقبرة وزيارة القبور، أما صلاتها على الميت في المسجد أو في مصلى أو في بيت أهله فلا بأس بذلك. جزاكم الله خيرا


من موقع الشيخ رحمه الله
*****************************
الشيخ عبد الله بن جبرين رحمه الله :

السؤال : حكم صلاة النساء جماعة مع بعضهن البعض أي صلاة الجنازة في بيت الميت ونحن في بلدنا بعدما نُغسل الميت إن كانت امرأة بعد غسلها وتكفينها تصطف النساء ونُصلي صلاة الجنازة، ثم بعد ذلك يُصلي عليها الرجال في المقبرة، فهل صلاتنا صحيحة وجائزة قبل الرجال لأننا لا نستطيع الصلاة خلفهم في المقبرة؟

الاجابـــة :
لا بأس بصلاة النساء على الجنائز، فإن تيسر حضورهن صلاة الجنازة في المساجد فذلك أفضل وإلا جاز أن يُصلين في بيت الميت سواء كان رجلا أو امرأة أو في مغسلة الأموات وتُصلي بهن إحداهن ويقمن صفًا أو صفين على الجنازة ويدعون للميت بما تيسر وقد ثبت أن عائشة طلبت أن يُصلوا على ابن عوف في المسجد لتتمكن من الصلاة عليه وهي في حجرتها فأنكر عليها بعض الناس لأنهم كانوا اعتادوا أن الصلاة على الجنائز في البقيع قُرب المقبرة، فقالت عائشة ما أسرع ما نسي الناس! ما صُلي على ابني بيضاء إلا في المسجد.


من موقع الشيخ رحمه الله

***********************
الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
السؤال: هل يجوز للمرأة أن تجمع أهل البيت من النساء وتصلي بهن صلاة الجنازة على ميتهن في ذلك المنزل؟

الجواب :

لا حرج أن تصلي المرأة على الجنازة، سواء صلت عليها في المسجد مع الناس، أو صلت عليها في بيت الجنازة؛ لأن النساء لا يمنعن من الصلاة على الميت، وإنما يمنعن من زيارة القبور

الاسلام سؤال وجواب

************************
فضيلة الشيخ عبد الكريم الخضير حفظه الله
شرح كتاب الموطأ
باب الصلاة على الجنائز في المسجد:
حدثني يحيى عن مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن عائشة -رضي الله تعالى عنها- زوج النبي -صلى الله عليه وسلم- " أنها أمرت أن يمر عليها بسعد بن أبي وقاص في المسجد حين مات لتدعو له، فأنكر الناس ذلك عليها، فقالت عائشة: ما أسرع الناس، ما صلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على سهيل بن بيضاء إلا في المسجد."

قال الشيخ :
"حدثني يحيى عن مالك عن أبي النضر" سالم بن أبي أمية "مولى عمر بن عبيد الله" القرشي التيمي "عن عائشة زوج النبي -صلى الله عليه وسلم- -رضي الله تعالى عنها- أنها أمرت أن يمر عليها بسعد بن أبي وقاص في المسجد" سعد بن أبي وقاص بن مالك الزهري، أحد العشرة المبشرين، وأخرهم موتاً، حين مات في العقيق سنة خمسٍ وخمسين، وحمل إلى المدينة على ما سيأتي، أمرت أن يمر عليها به لتدعو له في المسجد، لتدعو له، لماذا لا تدعو له وهو بعيد؟ لا شك أن الدعاء من قرب أقرب إلى الاستحضار، فإذا دعت له بحضرة جنازته استحضرت ولم تنشغل عن الدعاء بشيء "فأنكر ذلك الناس عليها" عائشة أمرت أن يمر عليها لتدعو له هل المراد بذلك الدعاء له بالرحمة والمغفرة أو لتصلي عليه فيكون المراد بالدعاء هنا الصلاة؟ تطلق الصلاة ويراد بذلك الدعاء، ويطلق الدعاء ويراد به الصلاة، جاء في الحديث في إجابة الدعوة ((من كان مفطراً فليطعم، ومن كان صائماً فليصلِ)) يعني يدعو، وإن قال بعضهم: إنه يصلي ركعتين ويمشي، لكن الأكثر على أنه يدعو، وهنا تقول: أمرت أن يمر عليها لتدعو له، احتمال أن يكون مجرد الدعاء والدعاء بحضرة الجنازة لا شك أنه أقرب وأبعد عن الغفلة، أو المراد بالدعاء هنا الصلاة، وفي صحيح مسلم عن عباد بن عبد الله بن الزبير عن عائشة قالت: لما توفي سعد أمر أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يمر بجنازته في المسجد فيصلين عليه، وهذا هو المناسب للترجمة أن المراد بالدعاء الصلاة؛ لأن الترجمة: باب: الصلاة على الجنائز في المسجد "فأنكر ذلك الناس عليها، فقالت عائشة: ما أسرع الناس" يعني أن نسوا السنة، أو ما أسرعهم إلى الإنكار ينكرون ما لا علم لهم به، أو ينسوا السنة "ما صلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على سهيل بن بيضاء" هذه أمه، لقبها البيضاء؛ لأنها كانت بيضاء، واسمها: دعد، وأبوه وهب بن ربيعة القرشي، قد مات سنة تسع "ما صلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على سهيل بن البيضاء إلا في المسجد"، وفي مسلم: "إلا في جوف المسجد".
وكره بعض العلماء الصلاة على الميت في المسجد لما يخشى من تلويثه؛ ولأن النبي -عليه الصلاة والسلام- أذنهم وأعلمهم ونعى لهم النجاشي وخرج بهم إلى المصلى، وعرفنا أنه خرج بهم إلى المصلى ليشتهر أمر النجاشي؛ وليعلن إسلامه لأن كثير من المسلمين لا يدري هل هو أسلم أم لا؟ وليكثر الجمع عليه لما قدمه من أيادٍ في خدمة هذا الدين، فهو رد نافع لهذه الأمة، والحديث وإن كان منقطعاً عند جمهور رواة الموطأ إلا أنه موصول في صحيح مسلم. انتهى

منقول لفائدة
اخوكم منتصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hibodjimi.almountadayat.com
سمسومة

avatar

عدد المساهمات : 252
تاريخ التسجيل : 30/03/2010
العمر : 21
الموقع : قصر الشلالة ولاية تيارت

مُساهمةموضوع: رد: هل على المراة صلاة الجنازة   الخميس أبريل 01, 2010 12:08 am

الله يجعلك قدوة للبنات يا أمورة
و ينفع بيكي الإسلام والمسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://z-soumia.ahlamontada.com/forum.htm
 
هل على المراة صلاة الجنازة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بنات × بنات  :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: